Is It Time to Reconsider Some Terminology Change in Dentistry?Alshaarani Fandi

Journal of Oral Health and Dental Science

Is It Time to Reconsider Some Terminology Change in Dentistry?

*Corresponding author: Alshaarani F, Full professor of Department of Fixed Prosthodontics, Faculty of Dentistry, Alhwash University, Homs, Syria, E-mail: Fandi.shaarani@gmail.com

Citation: Alshaarani F (2018) Is It Time to Reconsider Some Terminology Change in Dentistry? J Oral Health Dental Sci 2: 402

Is-It-Time-to-Reconsider-Some-Terminology-Change-in-Dentistry_2

TREAT THE TOOTH EVEN IF IT IS PLANNED FOR EXTRACTION: A CASE REPORT Fendi Al-Shaarani

TREAT THE TOOTH EVEN IF IT IS PLANNED FOR EXTRACTION: A CASE REPORT

It important to keep the normal dentition healthy and preserve the integrity of the teeth that plays a very critical role in mastication, phonetics and aesthetics. This case report presents a condition of a first lower molar with a distal root definitely prone for extraction and a mesial root with a questionable durability. Despite that, periodontal inflammation around these two roots was controlled by rinsing the distal root canal and irrigating gingival pockets with Sodium Hypochlorite 5.25%. This was supplemented by intense oral hygiene by motivating the patient at periodic visits. The inflammation started to diminish gradually and bone at areas of rarefaction started to increase in density and level. Eventually, the distal root was extracted and the mesial one was restored with a temporary crown and was planned to be re-treated once the case had settled down.

January_2019_1546343773__186

المخدرات والمثبطات النفسية

المخدرات والمثبطات النفسية

        مقدمة عن التطور التاريخي للمخدرات العامة

أطلق مصطلح anesthesia) (.على حالة فقدان الإحساس مع فقدان عكوس للوعي وذلك مع أو بدون فقدان الحركية،اعتمادا على ذلك التعريف يمكن إدراج العديد من الأدوية ذات بني كيميائية مختلفة تحت زمرة المخدرات.لاتقتصر القائمه على العوامل المخدرة التقليديه كالمخدرات الموضعية والعامة بل تمتدلتشمل مهدئات الجمله العصبية المركزية كالمسكنات ،الباربيتورات،البنزوديازبين،مضادات الاختلاج والمرخيات العضلية.                 

قبل منتصف القرن الثامن عشر،كانت التداخلات السنية والجراحية بعد تناول مفرط للكحول(لتسمم به)أو للأفيون لتخفيف الإحساس بالألم،في حين شملت طرق أخرى استخدام الثلج أو خلق حالة من اللاوعي(ضربة على الرأس)أو فقط إمساك المريض بشدة لدى إجراءالتداخل الجراحي.من ناحية أخرى،كان الاعتقاد الغالب وقتها أن وجود الألم ضروري لإجراء تداخل جراحي ناجح.كانت بداية   المخدرات العامة لدى ملاحظة طبيب الأسنان  Hartford تأثير وإمكانية استخدام أوكسيد الأزوتي (غاز الضحك)لإجراء التداخل الجراحي،أتت الملاحظة عندما تأذت قدم الصيدلاني  Samuel Cooley دون الإحساس بالألم عندما كان تحت تأثير الغاز.قام طبيب الأسنان Hartfordلاحقا باستنشاق الغاز ثم بمساعدة زميله بقلع أحد أضراسه دون الإحساس بالألم.منذ ذلك الوقت بدأ استخدام أوكسيد الأزوتي في التداخلات السنيه للأسف لقت محاولة تطبيق الطريقة من قبل مشفى في بوستن بالفشل وذلك بسبب الصراخ العالي للمريض وقت الجراحة.تلت تلك المرحلة استخدام الأوكسجين بإسطوانات بالمشاركة مع أوكسيد الأزوتي وهذا ماهو مستمر للآن خاصة بالمشاركة مع بقية العوامل المخدرة والمسكنة للألم.

Continue reading “المخدرات والمثبطات النفسية”

القلويدات Alkaloids

المقدمة :

تحتوي الكثير من النباتات والأعشاب الطبية على مركبات كيميائية وتسمى بالمواد الفعالة وقمنا باللجوء إلى عمليات ل استخلاصها  لما لها من تأثير دوائي واستعمالات طبية وكذلك لما يمكن ان تكون عليه من أشكال صيدلانية مختلفة وتقسم هذه المواد إلى مركبات أولية مثل الكربوهيدرات والأحماض الامينية والدهنية والستيروئيدات ومركبات ثانوية مثل الغلوكوزيدات والفلافونوئيدات والقلويدات والكومارينات والزيوت العطرية وتكون هذه المركبات الثانوية هي مصدر التأثير الطبي للنبات  وهذا كله يدعى ب علم العقاقير النباتية Pharmacognosy  وقد جاءت هذه التسمية من الكلمة الإغريقية Pharmacon   بمعنى عقار Drug  والكلمة Gignosco بمعنى اكتساب المعرفة

Continue reading “القلويدات Alkaloids”

الفيروسات

مقدمة

الفيروسات عناصرغير خلوية معدية تتولى الخلية المضيفة بغية البقاءعلى قيد الحياة والتكاثر. وهناك تشكيلة واسعة من الفيروسات المختلفة القادرة على إصابة الخلايا الجرثومية والنباتية والحيوانية، مع وجود أكثر من 400 نوع من الفيروسات المعروفة التي تصيب البشر .

 

الفيروسات يمكن أن تنتقل  بعدة طرق . منها المسؤول عن أمراض مثل الإنفلونزا (Flu)، وجدري الماء(Chickenpox)،والحصبة (Measles) والتهاب الغدة النكفية (Mumps)،التهاب الرئة الفيروسي (Viral pneumonia) ، والحصبة الألمانية(Rubella)، والجدري(Smallpox) وغالبا ما تنتقل عن طريق الهواء بواسطة مضيف مصاب بواسطة العطاس أو السعال . بعض الفيروسات  يمكن أن تنتقل عن طريق المفصليات أو القراد  مؤدية إلى أمراض مثل حمــى القراد

Continue reading “الفيروسات”

مضادات الأكسدة الطبيعية

مضادات الأكسدة الطبيعية

   Natural Anti-oxidants

مفهوم الجذور الحرة و مضادات الأكسدة

و آلية عملهما

مقدمة:

يعتبر الأوكسجين عنصرا أساسيا و مهما في إنتاج الطاقة عن طريق أكسدة الغذاء و مع ذلك فإن اختزال هذا العنصر لا يكون كاملا ، حتى تحت الظروف الطبيعية ، إذ غالبا ما تنشأ مجموعات وسيطية من المواد الكيميائية أنشطة من عمليات التحول الغذائي و هي تلك التي يطلق عليها الجذور الحرة .

إن كل خلية من خلايا جسم الإنسان الذي يتكون حوالي من تريليون خلية تعاني من حوالي 10,000 هجمة من الجذور الحرة في اليوم الواحد ، و هذا الهجوم يتركز في الغالب على المادة الوراثية و من إحدى نتائج هذا الهجوم هو زيادة معدل التطفير و يتراوح معدل تكرار التطفر الخلوي لدى الأشخاص المتقدمين في السن بحوالي 9 أضعاف مقارنة بالأطفال ، و هذه الطفرات تزيد من خطورة حدوث السرطان بالإضافة إلى ذلك فإن الأغشية الخلوية و البروتينات و الدهون تتعرض أيضا للهجوم بواسطة الجذور الحرة و على مدى سبعين سنة اعتيادية من عمر الإنسان فإن الجسم يولد ما يعادل حوالي سبعة عشر طنا من الجذور الحرة ، لذا فإن الجسم الإنسان يحتاج إلى دفاعات فعالة مضادة للأكسدة في كل الأوقات و تعمل الجذور الحرة على مهاجمة و تدمير مكونات الخلايا لتحدث بها أضارا بالغة في مادتها الوراثية و وظائفها الخلوية المختلفة و مع زيادة تراكم الجذور الحرة تظهر أمراض عديدة مثل الأمراض الانحلالية و أمراض القلب و الأوعية الدموية و السرطان و الشيخوخة و غيرها .

Continue reading “مضادات الأكسدة الطبيعية”

مضادات الأكسدة المستخدمة في مستحضرات التجميل

مضادات الأكسدة المستخدمة في مستحضرات التجميل

Antioxidants used in cosmetics

المقدمة:

أن الشمس تشرق على الأرض فيتأثر بأشعتها فوق البنفسجية الأنسان و الحيوان و النبات ويكون التأثير مفيدا في بادئ الأمر”لمدة نص ساعة” عندما تكون الأشعة لطيفة وغير محرقة و مؤذية ,بعد ذلك يبدا هذا التأثير ينعكس سلبا بأن ينتج الجسم الجزيئات الحرة (الشوارد)التي تذهب مناعة الجسم وتؤدي ألى نشوء السرطانات .وعندما نذهب لأطباء التغذية أو ألى مراكز شراء الأغذية الصحية تجد من ينصحك بأخذ هذا المنتج أو تناول هذا النوع من العصائر أو المشروبات وذلك لأنها تحتوي على مضادات للأكسدة.

أذا فلنتعرف عن المقصود بمضادات الأكسدة والشوارد؟وما هي أهمية مضادات الأكسدة بالنسبة لصحة الأنسان؟ كما سنتعرف على عملية الأكسدة وما هو دور مضادات الأكسدة في ذلك؟ ولكن قبل ذلك ,سوف أضرب لكم المثل التقريبي التالي الذي يوضح ببساطة جدا عملية الأكسدة ومضادات الأكسدة وتأثير كل منها:

عندما تقشر التفاحة وتتركها في الغرفة لقليل من الوقت تجد أن التفاحة بدأت تتحول ألى اللون البني بفعل الأوكسجين الموجود في الهواء وهذا ما يعرف بالأكسدة ,لذلك عند تقشير التفاحة و الرغبة في عدم تحولها ألى اللون البني تقوم بعصر قليل من عصير الحمضيات عليها فلا يتغير لون التفاحة المقشرة , فعملية عصر الحمضيات على التفاحة يمنع أكسدة التفاحة لأحتوائه على مضادات للأكسدة,لذلك نجد أن مضادات الأكسدة تستخدم على نطاق واسع في قطاع صناعة الأغذية المحفوظة حتى لا تفسد .

Continue reading “مضادات الأكسدة المستخدمة في مستحضرات التجميل”

التصلّب اللويحي والتصلب المنتثر أو التهاب الدماغ والنخاع المنتثر

التصلب المتعدد و يعرف بأسماء عديدة، منها التصلّب اللويحي والتصلب المنتثر أو التهاب الدماغ والنخاع المنتثر، وهو التهاب ينتج عن تلف الغشاء العازل للعصبونات في الدماغ والحبل الشوكي. يُعطّل هذا التلف قدرةَ أجزاءٍ من الجهاز العصبي على التواصل، مما يؤدّي إلى ظهور عددٍ من الأعراض والعلامات المرضية،منها أعراض عضوية أو إدراكية عقلية،وأحياناً تكون على شكل مشاكل نفسية. يتّخذُ التصلّب المتعدّد عدّة أشكال مختلفة مع أعراض جديدة تحدث إما على شكلِ نوباتٍ منفصلة (أشكال ناكسة) أو متراكمة بمرور الوقت (أشكال مترقّية). وقد تختفي الأعراض بين النوبات بالكامل، لكن المشاكل العصبية الدائمة تحدث في أغلب الأحيان خصوصاً إذا كان المرض في مراحل متقدمة.

في حين أن أسباب المرض غير واضحة إلا أنه يُعتقد أن آلية المرض قد تكون إما تلف في الجهاز المناعي أو فشل في الخلايا المصنعة للمايلين. وتشمل الأسباب المحتملة لهذا المرض عوامل وراثية وعوامل بيئية مثل العدوى. يعتمد تشخيص مرض التصلب المتعدد على العلامات والأعراض الموجودة ونتائج الفحوصات الطبية المساعدة.                                     Continue reading “التصلّب اللويحي والتصلب المنتثر أو التهاب الدماغ والنخاع المنتثر”

خافضات الضغط الشرياني في الكيمياء الصيدلة والعقاقير

 

خافضات الضغط الشرياني في الكيمياء الصيدلة والعقاقير

مقدمة

1) فرط الضغط الشرياني:

_هو حالة مرضية مزمنة يكون فيها ضغط الدم في الشرايين مرتفعًا. هذا الارتفاع يتطلب من القلب العمل بجهد أكبر من المعتاد لكي يتمكن من دفع الدم في الأوعية الدموية. يتكون ضغط الدم من رقمين هما الضغط الانقباضي والضغط الانبساطي، وهذا يعتمد على الضغط الحاصل والمقاس أثناء تقلص عضلة القلب (الانقباض) أو استرخائها بين الضربات (الانبساط).

_يتراوح ضغط الدم الانقباضي الطبيعي أثناء الراحة بين 100-140 مم زئبق (القراءة العليا) والانبساطي بين 60-90 مم زئبق (القراءة السفلى). يعتبر ضغط الدم مفرطا إذا كانت قيمته تبلغ أو تزيد عن 140/90 مم زئبق باستمرار.

Continue reading “خافضات الضغط الشرياني في الكيمياء الصيدلة والعقاقير”

تهديد مقاومة الجراثيم للصادات

Antibiotics resistance threats

تهديد مقاومة الجراثيم للصادات 

مقدمة

تعتبر مقاومة الجراثيم للصادات مشكلة عالمية، حيث يمكن أن تنتشر أشكال جديدة من المقاومة للصادات بسهولة عبر الحدود الدولية والقارات، حتى أن القائمين على منظمة الصحة العالمية وصفوا المتعضيات المقاومة للصادات بالكابوس الجرثومي الذي يشكل تهديداً كارثياً للبشر عبر العالم.

تشير التقارير الصادرة عن المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC (Centers for disease control and prevention) إلى أنه في الولايات المتحدة الأمريكية، هناك كل عام ما لا يقل عن 2 مليون شخص يلتقطون عدوى خطيرة بجراثيم مقاومة لواحد أو أكثر من الصادات التي كانت سابقاً تستعمل للقضاء على هكذا جراثيم، ومالا يقل عن 23 ألف شخص يموتون سنوياً كنتيجة مباشرة للمقاومة للصادات. بالإضافة لذلك، فإن هنالك الكثير ممن يموتون لأسباب أخرى لكن حالتهم تفاقمت بسبب المقاومة للصادات.

Continue reading “تهديد مقاومة الجراثيم للصادات”